الأخبار و التقارير الإعلامية

جمعية العوامية تعزز شراكتها المجتمعية مع جامع الامام الصادق ( ع ) 

زار أعضاء مجلس إدارة جمعية العوامية الخيرية للخدمات الاجتماعية يوم الجمعة 7 / 4 / 1443 هـ الموافق 12 / 11 / 2021 م جامع الامام الصادق ( ع ) بالعوامية .

حث و بين أمام جامع الامام الصادق ( ع )  سماحة الشيخ محمد بن علي آل بطي " حفظه الله " استحقاقات الجمعية و ضرورة مساهمة و معرفة المجتمع المحلي بذلك ؛مما يشكل رافدًا فاعلاً يصب في المساهمة في تلمس و تلبية حاجات الناس و رفع سوء فهم حدث من هنا أو هناك ، و أكد على أهمية مشاركة رواد الجامع الموقرين من المصلين في طرح استفساراتهم و اقتراحاتهم و تواصلهم مع هذا الصرح المبارك الذي هم منه وهو منهم . 

وقد قام  الأستاذ محمد اللاجامي بتقديم المداخلات بين أعضاء الجمعية و الحضور الكرام وشكل  حلقة وصل بينهم.   

ثم توجه المهندس حسن بن عبدالله آل لباد نائب رئيس المجلس إلى الحضور الكرام ببيان الهدف من الزيارة وهو الاستماع إلى ما عندهم من استفسارات و ملحوظات تخص الأعمال والانشطة التي تقوم و تطلع عليها الجمعية حاثا لهم على المبادرة في طرح ما لديهم من استفسارات و ملاحظات . 

فقد بين أمين عام المجلس الأستاذ / ناجي الفرج أن هنالك دراسات مستفيضة عن فكرة إنشاء مستوصف صحي في البلدة  و مدى جدواه من الناحية الخدمية و المردود المالي الذي سيرد للجمعية من ذلك بمقارنة ما هو موجود في المناطق القريبة من العوامية ، كان ذلك في معرض الإجابة  على  مداخلة كريمة من الأستاذ / زكي الزاهر عن إمكانية إنشاء مستوصف صحي في العوامية  . 

في حين تطرق الأستاذ / علي آل مطر إلى ما لدى كافل اليتيم من تراكم مالي و عدم الاستفادة من ذلك ، موجها خطابه لرجال الدين بأن يتم حث الناس على توسيع نطاق التبرع ليشمل جميع الفئات المحتاجة و هذا ما أكد عليه أمين عام مجلس إدارة الجمعية الأستاذ  / ناجي الفرج بأنه قد تم طرح كفالة فقير لتحقيق هذا الغرض مشيرا إلى أن أموال الايتام تخضع للضوابط الشرعية عند التعامل بها و التصرف فيها و كان ذلك بنظر رئيس لجنة كافل اليتيم الأستاذ حسين أحمد الشيخ   . 

كما كانت هنالك عدة مداخلات من الأخوات فيما يتعلق بتقديم بعض الخدمات في مدينة العوامية فيما يخص الشوارع و المركز الصحي و مشاريع المدارس المتعثرة و أجاب عليها أمين عام المجلس بأن ذلك كله قيد المتابعة المستمرة من قبل لجنة الخدمات التي تعمل تحت  مظلة الجمعية في متابعة مستمرة من قبل أعضائها الموقرين ، و بين لهذا الجمع المبارك أن باكورة هذه المساعي المبذولة من قبل لجنة الخدمات ظهرت و ستكتمل في القريب العاجل ملمحا إلى تلمس الناس ذلك من خلال التغيرات التي تم عملها في بعض المواقع . 

في حين تطرق الأستاذ / عبدالهادي البناوي عضو مجلس الإدارة و رئيس لجنتي تمكين الاسرة و اللجنة الصحية مبينا مهام و أهداف و أنشطة هاتين اللجنتين ودور لجنة تمكين الاسرة في تحقيق الاكتفاء والاستغناء عن معونات الجمعية بتأهيل و تدريب أفراد الاسرة  ضمن برامج وخطط علاجية ذات مدى زمني محدد و إمكانية تحقيق ذلك و تنفيذه، مؤكدا على أبناء المجتمع بضرورة الانخراط و المساهمة في الأعمال التطوعية المختلفة في الجمعية لكون المسؤلية يتقاسمها الجميع . 

وطرح  عبدالله الهنيدي فكرة مشروع زرع بسمة تتبناه الجمعية باسم الموتى يحقق التواصل الفعال بين الجمعية و ابناء المجتمع يهدف لدعم الزواج و الاسكان على مستوى البلدة . 
كما تطرق الأستاذ / طاهر بن عيسى آل درويش إلى الاشتراطات التي تخضع لها دار الطفولة من قبل وزارة التعليم و التي لا تتحقق في المدى  المنظور ، مما جعل الجمعية تسعى لتحويل هذه الدار إلى دار ضيافة لتشمل فئات عمرية أوسع و أنشطة أكبر و تكاليف و تبعات تشغيلية و مالية  أقل بالإضافة إلى وجود بدائل تنافسية و حكومية متوفرة في الوقت الراهن . 

وبين المهندس / حسن عبد الله آل لباد نائب رئيس المجلس عن ما يطلع به و يقوم فيه الفريق الاعلامي في الجمعية من دور تواصلي مع المجتمع في إيصال وربط الناس و اطلاعهم و الشفافية معهم فيما يخص أنشطة ومهام ومصروفات  الجمعية و استحداث . وسائل التبرعات الالكتروني عبر موقع الجمعية وجود منصة تطوع و هي متاحة لكل من يسهم في المجال التطوعي و كان هذا في معرض إجابته على الأخوين عبدالله الربح و عبدالله جاسم آل ضيف. 

كما حث سماحة الشيخ أحمد حسين الدبيسي "حفظه الله" الحضور  الكرام على ضرورة تحلي الجميع بالتواصل المستمر لإزالة سوء الفهم  ، و سعة الصدر و طول النفس ؛ابتغاء لمرضاة الله سبحانه و تعالى،  و استهداف الفئات العمرية و تلمس احتياجاتها . وقد بين أمين عام المجلس بأن هنالك برامج توعوية و تثقيفية تهتم بهذه الفئة معدة تنتظر الموافقة من الجهات المشرفة في مطلع العام القادم . 

وقد اثار الاستاذ مالك حسن  الفرج عن ما تم حول إعادة مبنى الجمعية في مقره السابق  و أجاب عليه أمين عام المجلس بأن ذلك مسألة وقت لتنفيذ هذه الاجراءات الفنية و النظامية و التنفيذية  و هو هدف استراتيجي لهذا المجلس في دورته الحالية. 

 وقبل ختام الاجتماع الموفق كانت هنالك كلمة ضافية موجهة من سماحة الشيخ / محمد بن علي آل بطي "حفظه الله" بضرورة تحويل الاستفسارات و التساؤلات حول الجمعية لأشخاص مختصين و ضرورة اطلاع الناس على الاعمال و المشاريع  التي سوف ستنفذ ، و توزيع المعونات عبر معايير محددة و تتبعها عبر دراسة الحالات و بيان ذلك لمن يريد التوضيح و الاستفسار  . 

وفي نهاية هذا اللقاء المثمر تبادل الجميع الشكر و التقدير ، والتقطت بعدها الصور التذكارية التي تجسد و تعزز الشراكة الفاعلة بين الجمعية و بين كافة أبناء المجتمع .
جمعية العوامية تعزز شراكتها المجتمعية مع جامع الامام الصادق ( ع ) 
تبرع سريع