الأخبار و التقارير الإعلامية

جمعية العوامية الخيرية ممثلة باللجنة النسائية تُكَّرِم مربيات دار الطفولة السابقات .


نَظَّمَتْ جمعيةُ العوامية يوم الجمعة الموافق 3\6\2022 و بالتعاون مع دار الآلاء إحدى اللجان الخاصة التابعة للجمعية حفلًا  لتكريم مربيات دار الطفولة تقديرًا  لجهودهنَّ و خدمتهنَّ التي أستمرت لسنوات طويلة و أسهمنَّ  في بناء  أجيال متعاقبة.  
وكان ذلك بحضور عدد من منسوبي الجمعية من مختلف اللجان ،  بالإضافة إلى وجود مديرات و معلمات دار الطفولة السابقات. 
  
بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم،  يليه كلمة رئيس مجلس الجمعية الحالي المهندس / نصر الشيخ أحمد مبديًا خالص الشكر و التقدير  للمربيات على ما قدمنهُ طوال السنوات السابقة.
فيما ألقت المديرة السابقة لدار الطفولة الاستاذة/ لميعة المحاسنة مبديةً حبها لعملها و شوقها له و لزميلاتها، وتحدثت عن طيب أرواحهم ، و سنوات جمعتهم داخل دار واحدة ؛  مهنئةً في الوقت نفسه جميع طلابها الذين هُمْ موضع فخر و اعتزاز،  و متمنيةً لهم كل التوفيق ، كما عبرت عن شكرها  لجميع المجالس السابقة و المجلس الحالي على كلِّ ما بذلوه من جهود لرعاية دار الطفولة.
ثم  القت مديرة دار الطفولة الحالية الاستاذة/  ثريا آل هزيم كلمتها قائلةً:  على مدى عدة عقود واصل صرح دار الطفولة التابع لجمعية العوامية في الإسهام في  تأسيس وإعداد اجيال المستقبل،  فلقد  أخذت  أسرة دار الطفولة على عاتقها منحهم أساسيات التربية والتعليم ، والمساهمة بفعالية في بناء شخصية الطفل بما هيأت  له من مناخ صحي يساعد على النمو المعرفي والانفعالي والجمالي والاجتماعي عن طريق الممارسة العملية والمعرفة النظرية والتكامل فيما بينهما.
وما أسرع اليوم بالامس فاصبح هذا الجيل الآن له مكاناً عالٍ في المجتمع ،  يسهم في خدمة وطنه وأهله لذا نجد  منهم  المهندس و المعلم و الطبيب .
 وماكان هذا ليكون الا بجهود متضافرة، وسواعد متكاتفة بين أسرة دار الطفولة بجميع منسوبيها مِنْ جانبٍ  وبالتعاون مع أعضاء وموظفي جمعية العوامية  بلا أستثناء مِنْ جانبٍ آخر  .
ثم عرض بعد ذلك  بعضًا من صور طلاب و طالبات دار الطفولة من الدفعات السابقة الذين اجتازوا مراحلهم العلمية حتى الجامعة مع تخصصاتهم العلمية التي حصلوا عليها. ثم  ألقت هدى المشيخص إحدى الطالبات السابقات و الخريجة حديثاً من كلية الطب كلمة شكر وامتنان لمربيات دار الطفولة الذين ساهموا في رسم مستقبلها من بداية مسيرتها العلمية.
ومن ثم كرمت المربيات بكل حب و شكر و امتنان و متمنين لهم دوام التوفيق و السداد في حياتهم العملية
و اختتمت الحفل رئيسة اللجنة النسائية الاستاذة / خلود آل سعيد بقولها ؛ تعجز عبارات الشكر والتقدير أن تفيكنَّ حقكنَّ ،  وتتعطر من شذاكن  وجميل عطائكنَّ ، كنتنَّ مرافئ للعطاء والبذل و يدًا عطوفةً وقلبًا حانٍ ،  غرستم غراسًا واصبحَ يانعًا متأهبًا للخوض في مضمار الحياه فهنيئا لكم بطيب ماغرستم.
و شكرتْ دار الآلاء على مشاركتها في  هذا الحفل قائلة: النجاح لايكون إلا بضم الأيدي وتكاتف الأخوان، وانتنَّ خيرهنَّ ، و مع تمنياتنا للجميع بالتوفيق الدائم.
البوم الصور
جمعية العوامية الخيرية ممثلة باللجنة النسائية تُكَّرِم مربيات دار الطفولة السابقات .
تبرع سريع